نشر في اترك تعليقا

الواقع الافتراضي VR 360

ما هو الواقع الافتراضي؟

الواقع الافتراضي عبارة عن بيئة أو عرض محوسب يمكنك تجربته بصريًا. يمكنك مراقبة هذه البيئة والاستماع إليها والتفاعل معها

على مر السنين ، زاد الواقع الافتراضي من تأثيره في العديد من الشركات لخلق تفاعل أفضل مع عملائها. بحلول عام 2025 ، سيقدر الحجم الإجمالي لسوق الواقع الافتراضي العالمي بأكثر من 22 مليار دولار أمريكي. يمكن للشركات مثل العقارات والفنادق والمنتجعات والمطاعم والجامعات والمدارس والكليات والمتاجر الكبيرة والمتاجر العتيقة والمعارض الفنية وصالات العرض والمتاحف وما إلى ذلك التفاعل مع المزيد من العملاء المحتملين باستخدام الجولات الافتراضية. اقرأ معًا لمعرفة المزيد حول كيفية استفادة الشركات من الجولات الافتراضية (قد يكون عملك أحدها). إلى جانب تقنية VR ، يتم إنشاء العديد من أجهزة VR مثل صناديق VR ومساحات الألعاب الافتراضية والمحاكاة الافتراضية وأجهزة التدريب والعديد من الأجهزة الأخرى يومًا بعد يوم. تقدر IDtechEx أنه في عام 2023 ، ستكون الإيرادات من مبيعات سماعات الرأس VR فقط أكثر من 9 مليارات دولار

انواع الواقع الافتراضي


هناك العديد من أنواع تقنيات الواقع الافتراضي. يتم سرد 5 منها أدناه
:

واقع افتراضي غير غامر


يشير الواقع الافتراضي غير الغامر إلى تجربة افتراضية محوسبة حيث يمكنك التحكم في بعض الشخصيات أو الأنشطة داخل البرنامج ، لكن البيئة لا تتفاعل معك بشكل مباشر. مثال: ألعاب المحاكاة مثل God of War.

واقع افتراضي غامر بالكامل


تضمن لك التكنولوجيا الافتراضية الغامرة تمامًا أن يكون لديك تجربة واقعية داخل العالم الافتراضي. هذا شكل مكلف للواقع الافتراضي يتضمن خوذات وقفازات ووصلات للجسم مزودة بأجهزة استشعار ، لنقل كل لحظاتك المادية داخل العالم الافتراضي. مثال: منطقة ألعاب الرماية الافتراضية.

واقع افتراضي شبه غامر


يمكن أن يكون الواقع الافتراضي شبه الغامر في شكل مساحة ثلاثية الأبعاد أو بيئة افتراضية يمكنك التنقل فيها بمفردك إما من خلال جهاز كمبيوتر باستخدام الماوس ولوحة المفاتيح ، أو على الأجهزة المحمولة عن طريق اللمس والتمرير السريع للتنقل في المكان . أنت لا تتحكم في أي شخصية ، أنت تتحكم في العرض بنفسك. بعض سماعات الرأس VR شبه غامرة. تدعم معظم البيئات الافتراضية شبه الغامرة الجيروسكوب. مثال: جولة افتراضية.

الواقع الافتراضي المعزز


الواقع المعزز هو عندما يبدو أن كيانًا أو جهازًا معينًا موجودًا في الواقع ، لكنه ليس موجودًا في الواقع. بدلاً من وضعك في عالم افتراضي ، يتم وضع كيان افتراضي في العالم الحقيقي من خلال أي جهاز. مثال: تعرض لعبة Pokemon Go بوكيمون عبر هاتفك.

واقع افتراضي تعاوني


هذا شكل من أشكال العالم الافتراضي حيث يمكن لأشخاص مختلفين من مواقع مختلفة أن يتواصلوا داخل بيئة افتراضية ، عادةً في شكل شخصيات ثلاثية الأبعاد أو شخصيات متوقعة. يمكن للناس التفاعل مع بعضهم البعض من خلال الميكروفونات وسماعات الرأس والدردشة. مثال: ألعاب مثل PUBG (Players Unknown Battleground)

مجالات تقنية الواقع الافتراضي

من الممكن أن تتفاجأ عند الحديث عن تكنولوچيا الواقع الافتراضي (Virtual Reality) بأن هناك العديد والعديد من التطبيقات لهذه التقنية بعيدة عن مجال الألعاب الإلكترونية والترفيه حيث وفرت تقنيات الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR) الفرصة للعديد من المجالات والصناعات والأنشطة التجارية للوصول إلى مستوى أعلى من الفعالية والتطور وخلق حلول مخصصة فعالة ساهمت في تحقيق الأهداف المرغوبة في أنشطة التسويق الإلكتروني والتدريب وزيادة قاعدة العملاء وحجم الأرباح.تطبيقات تكنولوچيا الواقع الافتراضي (VR) ليس لها حدود إلا بقدر خيالك والإمكانيات المادية والفنية المتاحة لتطوير تجارب افتراضية تتيح للمؤسسات والشركات والأنشطة التجارية الوصول إلى بُعد جديد من الكفاءة والتطور في العديد من الأغراض والمجالات مثل التدريب، التعليم، السياحة، التصنيع، الطب والرعايا الصحية، التسويق والتجارة الإلكترونية، الهندسة المعمارية والتشييد والتصميم الداخلي

أهم مجالات تكنولوجيا الواقع الافتراضي (Virtual Reality)

التعليم

التعلم العملي والتفاعلي يؤثر ويفيد بشكل أكبر الطلاب ويساعد على تقبل وفهم المعلومات بشكل سلس وهذا ما وفرته تطبيقات الواقع الافتراضي في مجال التعليم من خلال خلق تجربة تعلم تفاعلية استثنائية بالنسبة إلى المواد العلمية والتاريخية حيث يُمكنك مشاهدة والتفاعل مع المعالم التاريخية أو عالم الفضاء الخارجي والقيام بالتجارب العلمية في العالم الافتراضي بالإضافة إلى توفير عالم منعزل للطلاب والمُحاضرين للتعلم والتناقش في ظل أجواء مناسبة من مختلف أنحاء العالم دون الحاجة إلى السفر والتنقل من أجل التعلم مثل تطبيق VirtualSpeech للتدرب على مهارات التخاطب والتواصل والإلقاء.الرحلات الميدانية الافتراضية للأماكن التاريخية والمعالم الأثرية وتجارب تعلم وممارسة اللغات الافتراضية في عالم افتراضي مخصص من أهم التطبيقات في مجال التعليم بالإضافة إلى توفر ميزة التفاعل والتناقش مع المدرسين والمحاضرين بشكل فوري وسهولة التعاون مع الزملاء في عالم افتراضي منعزل من أهم مميزات تطبيق تقنية الvirtual reality في التعليم.

التدريب

تنفق المؤسسات والأنشطة التجارية مبالغ طائلة على البرامج التدريبية لتأهيل وتطوير مهارات طاقم العمل وضمن هذه التكاليف مبالغ خاصة بأجهزة ومواد التدريب والتنقل إلى أماكن التدريب مع وجود عامل الخطر واحتمالية الخسائر المادية والبشرية في حالات المهام والوظائف الخطرة.توفر تطبيقات تكنولوچيا الواقع الافتراضي حلول فعال لتدريب وتأهيل الموظفين والعمالة نظرياً وعملياً مع إمكانية عدم وجود المتُدربين والمحاضرين في أماكن مختلفة مع وجود النظارات والأجهزة المخصصة للتدريب ومن أهم هذه التطبيقات:تدريب مسئولي المبيعات على مواقف ومواسم التسوق المزحمة مثل توقيتات العروض والخصوماتتدريب العمالة في المصانع ومواقع البناء والتشييد على استخدام الألات الثقيلة والمواقف الخطرةتدريب أفراد الشرطة والجيش والمطافئ على المهام الوظيفية والعمليات الخطرةتدريب المحاضرين والمدرسين على مهارات الشرح والتواصل مع الطلابتدريب طاقم العمل على التواصل بشكل منظم وفعال لتدريب الطيارين على المهام الوظيفية والحالات الطارئة مع تجنب عوامل الخطرتخيل حجم التطور وزيادة الإنتاجية التي يُمكنك الوصول إليها من خلال طاقم عمل مؤهل ومدرب بشكل كافئ للمهام الاعتيادية والمواقف الطارئة والخطرة بأقل تكاليف ومجهودات ممكنة في بيئة تدريب احترافية في العالم الافتراضي مع تحقيق عائد أعلى على الاستثمارات والتكاليف التدريبية.

التسويق والتجارة الإلكترونية

الهدف من الحملات التسويقية والإعلانية هو جذب انتباه العملاء وتحقيق أعلى نسبة قناعة ممكنة لدى العملاء عن المنتج أو الخدمة التي يتم الترويج لها لكن وسائل التسويق والإعلان التقليدية محدودة الفعالية في مهمة الإقناع على خلاف حلول التسويق والإعلان التي تستخدم تكنولوچيا الواقع الافتراضي (VR) التي توفر إمكانية تصفح المنتجات وتجربتها قبل شرائها للوصول إلى نسبة القناعة المطلوبة لدى العملاء لإتمام عملية الشراء.أنشطة التجارة الإلكترونية حققت نسبة تطور ونمو هائلة في زيادة حجم المبيعات وقاعدة العملاء وتقليل نسبة إرجاع المنتجات ومشاكل العملاء من خلال استخدام تطبيقات تكنولوچيا الواقع الافتراضي التي تتيح للعملاء تصفح وتجربة المنتج بشكل تفاعلي قبل شرائه دون الحاجة إلى ترك المنزل وإهدار الوقت والمجهود في التنقل بين الفروع لإيجاد أنسب منتج مناسب للاحتياجات الشخصية والتجارية مثل تطبيق +Buy

التسويق العقاري أيضاً من المجالات التي انتفعت من هذه التطبيقات حيث وفرت الإمكانية للمسوقين والعملاء للوصول إلى نتائج وقرارات أفضل من خلال عرض وتصفح العديد من الوحدات السكنية أو التجارية واختيار أنسب وحدة دون الحاجة إلى التنقل ومغادرة المنزل حتى قبل بناء هذه الوحدات السكنية من خلال تصفح واقع افتراضي للموقع والوحدة السكنية حالياً وفي المستقبل

الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي

وفرت تكنولوچيا الواقع الافتراضي (virtual reality) حلول فعالة في مجالات الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي والتصنيع حيث أتاحت إمكانية تطوير تصميمات افتراضية للمباني والتطبيقات الصناعية دون الحاجة إلى إهدار الوقت والمجهود وتكاليف باهظة في النماذج المبدئية (prototypes) وتجربتها لتجنب أخطاء التصميم والتطوير وتوفير تكاليف الإصلاحات وتجنب الخسائر المادية والبشرية.بعد تجربة الواقع الافتراضي وتصفح تصميمات المباني والتصميمات الداخلية (Interior Designs) سوف يتمكن المختصين والعملاء من تحديد نسبة ملائمة المنتج النهائي لاحتياجاتهم ورغباتهم والقيام بالتعديلات الضرورية اللازمة قبل البدء فعلياً في المشروع.

السياحة

نشاط السياحة كان من أكثر المجالات المستفيدة من تطبيقات الواقع الافتراضي والواقع المعزز حيث أتاح للشركات والبلاد تسويق المعالم السياحية والفنادق بشكل تفاعلي وفعال أكثر من خلال تطوير تجربة تعايش افتراضية عن ما سيتم تجربته في حالة السفر إلى بلد ما والإقامة في فنادق معينة للوصول إلى نسبة قناعة أكبر وتشجيع العملاء المحتملين على اتخاذ القرار بشكل أسرع مع مساعدة السائحين من خلال تطبيقات الواقع المعزز (Augmented Reality) على التجول في البلاد والمعالم السياحية بكل سهولة دون الحاجة إلى مرشد سياحي أو مترجم للوصول إلى أماكن معينة باستخدام تقنية الAR  مع GPS للتعرف على الطرق والاتجاهات الصحيحة وعرض النصائح للوصول بشكل أسهل للمعالم السياحية والمتاحف والأماكن الأخرى المشهورة وغير المشهورة.زوار المتاحف والمعالم الأثرية يمكنهم الأن تجربة واقع افتراضي للعصور التاريخية التي تنتمي إليها المتاحف والمعالم الأثرية والتعايش مع هذه الأزمنة بدلأ من مشاهدة اللوحات والتحف الأثرية فقط أو القراءة عنها.

الترفيه

تطبيقات الواقع الافتراضي (VR) بدأت في الانتشار من خلال الألعاب الإلكترونية لكنها الأن توفر حلول فعالة وتجارب استئنائية في مجالات ترفيهية أخرى مثل حضور العروض الترفيهية والحفلات والعروض السينمائية وتوفير تجربة عرض وتفاعل متميزة للمشاهدين أثناء مشاهدة العروض الترفيهية والأفلام والأحداث الرياضية بتجربة عرض 360 درجة لتشعر بأنك موجود فعلاً في مكان الحدث للوصول إلى أفضل قدر ممكن من الاستمتاع دون الحاجة إلى الخروج من المنزل

الطب والعلاج النفسي

لم تتوقف حلول وتطبيقات الواقع الافتراضي فقط عند الأنشطة التسويقية والتجارية فقط بل امتدت لمجالات مهمة أخرى مثل الطب والعلاج النفسي حيث وفرت الإمكانية للأطباء والممرضين للتدرب على إجراء العمليات الجراحية الخطرة والتعامل مع حالات الطوارئ للوصول إلى نسبة أعلى من الكفاءة والتأقلم على التعامل مع هذه المواقف مع تجنب عامل الخطر الطبي في حالات مواجهة هذه المواقف دون وجود تدريب كافي بالإضافة إلى إمكانية علاج الأمراض النفسية من خلال خلق تجارب افتراضية للمرضى للتأقلم على مواجهة المخاوف والمواقع مثل مرضى الفوبيا من الأماكن الضيقة أو العالية وحالات التوحد والقلق الاجتماعي واضطرابات ما بعد الصدمات النفسية والاكتئاب


فيما يلي قائمة بالأعمال التي يمكن أن تستفيد من استخدام الجولات الافتراضية:

العقارات
الفنادق والمنتجعات
مطاعم
الكازينوهات
معرض الفنون
بيت الموضة
قاعات أفراح
قاعات المؤتمرات
معارض السيارات
محلات أكواريوم
محلات التحف
مراكز التسوق
محلات السوبر
دور السينما
الرئيسية / الديكورات الداخلية
المواقع التاريخية
صناعة السفر / السياحة
صالة رياضية / مراكز لياقة بدنية
الجامعات والمدارس والكليات
مراكز التعلم الافتراضية
مرافق البحوث
بيت الانتاج
مكتب الشركة
مناطق الألعاب الافتراضية
مناطق / نوادي ألعاب داخلية
محلات الحرف اليدوية / الأثاث
موضوع / متنزه
المطارات والخطوط الجوية
حدائق الأوركيد والزهور
حدائق طبيعية / سفاري
المتاحف
المستشفيات

احدث المقالات

اترك تعليقاً